الفيصل يرأس الوفد السعودي المشارك في  الأولمبياد الشتوية "بكين2022"

3 | Feb

وصل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، إلى العاصمة الصينية بكين، مترئسًا وفد المملكة المشارك في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022، التي تنطلق يوم غدٍ الجمعة وتستمر حتى الـ20 من فبراير الجاري في بكين.

وتشارك المملكة لأوّل مرّة في الأولمبياد الشتوي عن طريق لاعب المنتخب السعودي للرياضات الشتوية فائق عابدي، الذي سجل اسمه بأحرف من ذهب كونه أول سعودي يشارك في الدورات الشتوية، وذلك في مسابقة التزلج الألبي Alpine Skiing وتحديدًا في رياضة التزلّج على المنحدرات العملاقة  Giant Slalom، بعد أن نجح في التأهل إلى الأولمبياد في ديسمبر الماضي، بتحقيقه لمعدل 131.03 نقطة خلال أفضل 5 سباقات شارك فيها في فترة قياسية، مسجّلًا اسمه كأوّل سعودي يشارك في الدورة الشتوية منذ انطلاقها عام 1924م.

وبهذه المناسبة، أوضح صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية: "إن الدعم الذي يحظى به القطاع الرياضي من قبل مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله –، وسمو سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله - مكننا من المشاركة للمرة الأولى في تاريخ المملكة بدورة الألعاب الشتوية، الأمر الذي سيمنح كل المواهب السعودية التميز في كافة المحافل الدولية، وسيقود الرياضة  إلى مزيد من التطور في مختلف الألعاب بإذن الله".

وأضاف سموه: "المشاركة في دورات الألعاب الشتوية للمرة الأولى في تاريخ المملكة عبر اللاعب فائق عابدي، الذي أتمنى له كل التوفيق والنجاح، يدفعنا للمضي قدماً في الاستمرار بالعمل الجاد لتطوير رياضيينا في مختلف الألعاب، تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تحويل أحلام كل الرياضيين إلى واقع نفتخر به جميعا".

ويضم الوفد السعودي كل من صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية، وصاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية وعضو اللجنة الأولمبية الدولية، و الأستاذة  أضواء العريفي عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية والبارالمبية.

الفيصل يصل بكين

الشتوية تصل بكين

الشتوية تصل بكين