دمج اللجنتين الأولمبية والبارالمبية في كيان واحد

16 | Dec

خلال العمومية الخامسة والعشرون اليوم الخميس

تكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات

- اعتماد عدد من الجهات كأعضاء جمعية عمومية

أعلنت الجمعية العمومية الخامسة والعشرون للجنة الأولمبية العربية السعودية دمج اللجنتين الأولمبية والبارالمبية لتصبحا تحت كيان واحد باسم اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عُقد اليوم الخميس، برئاسة سمو نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نيابة عن رئيس اللجنة الأولمبية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، بحضور أصحاب السمو والمعالي والسعادة أعضاء الجمعية العمومية، في صالة وزارة الرياضة بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض.

وقال الأمير عبدالعزيز الفيصل في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الأمير فهد بن جلوي: "في ظل ما يجده القطاع الرياضي في المملكة - ولله الحمد - من دعم غير مسبوق من قبل قيادتنا الرشيدة بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد – حفظهما الله –، وانطلاقاً من أهدافنا وخططنا الاستراتيجية نحو تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، فإننا نسعد اليوم بتدشين خطوة جديدة ومرحلة مهمة، بدمج اللجنة الأولمبية العربية السعودية واللجنة البارالمبية تحت كيان واحد باسم اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، والتي تأتي كمرحلة انتقالية نسعى من خلالها إلى كتابة فصل جديد وعهد متجدد، يزخر – بإذن الله – بالإنجازات الرياضية السعودية في مختلف المحافل الإقليمية والقارية والدولية".

وأضاف سموه: "يأتي هذا الدمج بهدف تطوير القطاع الرياضي وتوحيد الجهود والخدمات المقدمة للرياضيين بكافة فئاتهم، والامتثال لخطط موحدة وواضحة، إلى جانب توفير حلقة وصل بين الرياضيين من جميع الفئات، وتعزيز تمثيل الحضور السعودي في مختلف الفعاليات والأحداث العالمية، ورفع نسبة ممارسة المجتمع للرياضة".

وناقشت الجمعية عدداً من التقارير، أبرزها تقرير دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، وتقرير المركز السعودي الأولمبي للتدريب، وتقرير دورة الألعاب العالمية للفنون القتالية، وتقرير دورة الألعاب الآسيوية (الرياض2034)، إضافة إلى المصادقة على التقرير المالي والإداري للجنة الأولمبية، واعتماد التقرير السنوي للجنة، واعتماد النظام الأساسي لمركز التحكيم الرياضي السعودي.

كما اعتمدت الجمعية تسمية الأستاذ أحمد المقيرن الرئيس السابق للجنة البارالمبية السعودية عضواً بمجلس الإدارة، مع استحداث مقعد إضافي على؛ أن يتم تسمية من يشغره لاحقاً، وانضمام نادي الصقور السعودي، ونادي الطيران السعودي، لعضوية الجمعية العمومية للجنة الأولمبية، ومركز التدريب السعودي الأولمبي والأكاديمية الأولمبية السعودية بعضوية مراقب.

وكرم الأمير فهد بن جلوي نيابة عن سمو الرئيس، عدداً من الشخصيات والمنظومات التي كان لها إسهامات في الرياضة السعودية بجوائز اللجنة الأولمبية العربية السعودية للعام 2021م، حيث منح جائزة (التميّز الأولمبي) للدكتور محمد صالح القنباز، نظير تأسيسه للجنة السعودية للرقابة على المنشطات وتمثيله للمملكة في رئاسة المؤتمر الدولي لمكافحة المنشطات باليونسكو لسنوات عديدة، ولكونه أحد المراجع السعودية في هذا المجال، وجائزة (التطوير الرياضي) لبرنامج جودة الحياة نظير إطلاق مبادرات البرنامج والمتمثلة في برنامج (تطوير رياضيي النخبة)، ومركز (التدريب السعودي الأولمبي)، واستراتيجية (دعم الاتحادات الرياضية) التي ستساهم في إحداث نقلة نوعية للرياضة السعودية.

ونال الاتحاد السعودي للسباحة جائزة (الاتحاد المتطور)؛ نظير تفعيل الأنشطة الأسبوعية للاتحاد وتمكين آلاف الممارسين الجدد من ممارسة لعبة السباحة، وحقق الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية جائزة (رياضة المرأة)؛ نظير تفعيل البطولات الجامعية النسائية بشكل مميّز ساهم في تمكين اللاعبات من منسوبات الجامعات السعودية.

وفي إطار دعم وتشجيع استضافة وتنظيم الأحداث العالمية، ذهبت جائزة (الفعالية الرياضية) للاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية؛ لتنظيمه بطولة (لاعبون بلا حدود)، كونه الحدث الرياضي الإلكتروني الأكبر خلال عام 2021م، والذي أبرز دور القطاع الرياضي بالتضامن مع مجموعة من الجمعيات الخيرية لتوزيع ملايين الجرعات للقاح كورونا مجاناً للمستفيدين حول العالم.

وعلى مستوى الجوائز الفردية، منح سمو النائب، لاعب المنتخب السعودي للكاراتيه طارق حامدي جائزة (لاعب العام)؛ نظير إنجازه المتمثل في إحرازه الميدالية الفضية الثانية والميدالية الرابعة في تاريخ مشاركات المملكة في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، في المقابل حصلت دانية عقيل على جائزة (لاعبة العام)؛ لكتابتها التاريخ كأول امرأة سعودية وعربية وعالمية تحقق لقب بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية في فئة الباها (T3)، فيما ذهبت جائزة (اللاعب الواعد) للاعب المنتخب السعودي لرفع الأثقال علي مجيد، بانتزاعه فضية الخطف وبرونزية المجموع في بطولة العالم لرفع الأثقال التي أقيمت في جدة أكتوبر 2021م، وحقق مدرب المنتخب السعودي لرفع الأثقال عبدالمجيد بولحية جائزة (مدرب العام) نظير النتائج المميزة لمنتخب رفع الأثقال في بطولة العالم بتحقيق منصور آل سليم الميدالية الذهبية الأولى في تاريخ الاتحاد وسراج آل سليم برونزيتين في ذات البطولة.

*لمشاهدة صور الجمعية:

https://olympic.sa/ar/node/514