Beta Image
36

6 بطولات دولية تجهز منتخب البولينج لأسياد “جاكرتا 2018”

يواصل المنتخب السعودي للبولينج تحضيراته لدورة الألعاب الآسيوية التي ستقام الشهر المقبل في العاصمة الإندونيسية “جاكرتا”ـ والتي بدأها منذ بداية العام الجاري 2018، من خلال عدد من المعسكرات والمسابقات الدولية بهدف تجهيز اللاعبين ورفع مستوى الاستعدادات لتصل إلى قمتها بغية تحقيق أفضل النتائج التي توازي مستويات اللاعبين السعوديين.
البداية كانت بمعسكر داخلي في مدينة الخبر، طار بعدها اللاعبون للمشاركة في بطولة ألمانيا الدولية التي كانت بمثابة التحضير للبطولة العربية في عمان، وحقق خلالها المنتخب السعودي ميداليتين في مسابقة الثلاثي، الأولى ذهبية عن طريق اللاعبين حسن آل الشيخ وعبدالرحمن الخليوي ويوسف أكبر، وأخرى برونزية حملت اسم عمار طراد، ساري الجزائري، وبسام عريف، قبل أن تعود بعثة المنتخب السعودي لإقامة معسكر داخلي في مدينة جدة الذي كان آخر المعسكرات الداخلية.
بعد ذلك انطلقت رحلة المشاركة في عدد من البطولات الدولية بدءاً من بطولتي إندونيسيا والفلبين، حيث شارك خلالها 12 لاعباً، فيما شارك عشرة لاعبين في بطولة سنغافورة الدولية خلال شهر رمضان، والتي تأهل من خلالها اللاعب حسن آل الشيخ لأدوارها النهائية، قبل أن يغادر آل الشيخ وعبدالرحمن الخليوي ويوسف أكبر لمدينة مكاو للمشاركة في بطولتها الدولية، التي حقق فيها الخليوي المركز الرابع، بعد ذلك شارك ثمانية لاعبين في بطولة هونج كونج والتي كانت آخر البطولات الدولية، وتأهل فيها حسن آل الشيخ، عمار طراد، كمال فلمبان وسلطان المصري، وحقق خلالها اللاعب حسن آل الشيخ المركز الثالث فيما توج اللاعب سلطان المصري بالمركز الثاني في مسابقة التصنيف الآسيوي ” التور الآسيوي”.

معسكر الفلبين قبل التوجه لجاكرتا
ينتظر أن يكون المعسكر الختامي لبعثة المنتخب السعودي للبولينج في مدينة مانيلا الفلبينية، قبل أن تتوجه البعثة بعده مباشرة للعاصمة “جاكرتا” لخوض نهائيات دورة الألعاب الآسيوية، والتي يلعب من خلالها لاعبي المنتخب السعودي في ثلاث منافسات هي “الثلاثي، الفرق، والأساتذة”، حيث سيحدد الجهاز الفني بقيادة المدرب البحريني محمد جناحي ومساعده المدرب الوطني ياسر أبو الريش اللاعبين المشاركين في الدورة على ضوء النتائج التي تحققت خلال المعسكرات والمشاركات الدولية.

تغيير فني
بسبب ضعف النتائج وعدم تحقيق تطلعات وآمال القائمين على اللعبة، أصدر بدر آل الشيخ رئيس الاتحاد السعودي للبولينج قراراً بتغيير الجهاز الفني بقيادة المدرب الأمريكي ريتشارد بوينت ريك، حيث كانت بطولة سنغافورة الدولية آخر عهد المدرب الأمريكي، وإسناد المهمة للمدرب البحريني محمد جناحي يساعده المدرب الوطني ياسر أبو الريش بقيادة دفة الأمور الفنية لتجهيز لاعبي المنتخب السعودي بالشكل المثالي وتحقيق آمال وتطلعات الاتحاد السعودي في المشاركات المقبلة.

تجهيز اللاعبين
ركز الجهاز الفني للمنتخب السعودي خلال المرحلة الماضية على عدد من اللاعبين لتجهيزهم لدورة الألعاب الآسيوية هم : حسن آل الشيخ، عبدالرحمن الخليوي، عادل البارقي، عمار طراد، يوسف أكبر، سلطان المصري، سعود الخليوي، طلال الطويرب، بسام عريف، وساري الجزائري، حيث سعى الجهاز الفني طوال الفترة الماضية على معاجلة جوانب الضعف لدى كل لاعب، ومساعدته على رفع المستوى الفني له من خلال التركيز العالي، وتحقيق أكبر عدد من النقاط، والبقاء في داخل المنافسات أكبر وقت ممكن، حتى يخرج اللاعب بأكبر فائدة فنية ممكنة، على أن يحدد الجهاز الفني من خلال المعسكر الختامي في العاصمة الفلبينية “مانيلا” الذي يسبق دورة الألعاب الآسيوية اللاعبين الستة المختارين للمشاركة في منافسات دورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا.

عن المؤلف:

Flickr