Beta Image
31

ورشة عمل للاتحادات الرياضية للتعريف ببرامج دعم التضامن الأولمبي..بحضور مسؤولي 24 اتحاد أولمبي

كشف مدير العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير فهد بن جلوي أن الاتحادات الرياضية لها الحق الكامل في الحصول على الدعم الفني والمالي المقدم عبر برنامج التضامن الأولمبي أحد برامج اللجنة الأولمبية الدولية المقدمة للاتحادات الوطنية.

جاء ذلك خلال ورشة عمل التضامن الأولمبي للاتحادات الأولمبية والنوعية التي اقامتها اللجنة الأولمبية العربية السعودية ممثله بإدارة العلاقات الدولية اليوم الثلاثاء في قاعة الإجتماعات الكبرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض بحضور مسؤولي 24 اتحاد أولمبي إضافة لاتحاد الرياضة المجتمعية والذي يمثل الاتحادات النوعية والسيد جميل فاي خبير اللجنة الأولمبية الدولية خبير شركة سبورت أند باتنر.

وقال الأمير فهد بن جلوي أن الورشة تهدف إلى تعريف الاتحادات ببرامج الدعم الفني والمالي التي يقدمها التضامن الأولمبي الدولي ضمن الخطة الدولية 2017/2020م وتمكينها الإستفادة من هذه البرامج، مشيراً أن الدعم يتضمن إمداد الاتحادات الأولمبية بالمدربين والمستشارين في المجالات الرياضية وإقامة الدورات المتنوعة.

فيما قدم خبير اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأستاذ مصطفى إدريس نبذه عن تاريخ التضامن الأولمبي والتطور الذي صاحب البرنامج منذ إنشاؤه وحتى يومنا الحاضر، مضيفاً أن اللجنة الأولمبية الدولية حريصة كل الحرص على إتاحة الفرصة لجميع اللجان الأولمبية الوطنية للإستفادة من هذا البرنامج.

من جهته بين مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الأستاذ سعيد الغامدي آلية حصول الاتحادات على الدعم، مضيفاً أن الدعم المقدم من خلال هذا البرنامج شامله للمدربين واللاعبين والإداريين إضافة إلى المنح الأولمبية.

عن المؤلف:

Flickr